شاب فلسطيني ظل يراقب والدته المصابة بكورونا من شباك المستشفى لحين وفاتها

كاريكاتير متداول

أثارت صورة مؤثرة تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي لشاب فلسطيني تسلق ليجلس على نافذة المستشفى؛ لمراقبة والدته التي أصيبت بفيروس كورونا تعاطفاً وانتشاراً كبيرين، خصوصاً بعد الإعلان عن وفاتها الخميس. الصورة تعود لشاب فلسطيني من قرية بيت عوا بمحافظة الخليل أصر على مراقبة والدته الحاجة رسمية سويطي (73 عاماً) أثناء بقائها في المستشفى للعلاج من فيروس كورونا.

اقرأ ايضاً: لق 6 منشآت لعدم التزامها بالأسعار معايير مكافحة كورونا

جهاد الذي كان يرافق والدته فالمستشفى الا ان خروجة لوقوف قليلاً امام باب المشفى منعه من العوده لولادته اذ تم اغلاق المستشفى امام القادمين من الخارج ما ان قرر التسلق لرؤية والدته بعد علمه ان حالتها الصحية تدهورت

اصر جهاد مخاطرا بحياته الدخول لولادته عبر النافذه حتى يتوفاها الله بين ذراعية بسبب الاصابه بفيروس كورونا

جهاد حاضناً والدته قبل وفاتها

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: