عنتيل الجيزة يتسبب في هجرة عائلات وطلاق أزواج

عنتيل الجيزة وهو الاسم الاعلامي للقضية التي تسبب في مشاجرات بين عائلات القرية، بعد انتشار فيديوهات اباحية روج لها المتهم الرئيسي بالقضية. 

وكشفت مصادر أن “ضحايا العنتيل” هجرن منازلهم خصوصاُ بعد الفضيحة التي طالتهم في المنطقة. فتداول شبان المنطقة مقاطع صورهن يظهرن فيها عاريات مع “العنتيل”. 

الأمر الذي تسبب في ارتفاع حالات الطلاق في القرية إلى 8 حالات خلال اسبوع واحد فقط، بالاضافة الى هجر بعض العائلات بيوتهم وقريتهم والبحث عن مكان آخر هرباُ من الفضيحة. 


اقرأ ايضاً:


وبحسب ما نقلته صحيفة “المصري اليوم“، أن الجهات المختصة لم تتلقى أي بلاغ من الأزواج يتهمون زوجاتهم بالزنى، بالتالي سيتم الاستماع لأقوال السيدات.

فطبقاُ للقانون المصري لا تتوجه للزوجات جريمة الزنى الا من خلال دعوى مرفوعة من طرف الزوج. 

وأضافت الصحيفة ايضاً، أن الجهات الرسمية للتحقيق كشفت مفاجأة جديدة في قضية “العنتيل”، تم العثور على 2500 مقطع اباحي جديد بين العنتيل وضحاياه.

فيما اشارت التحريات ايضاً، ان المتهم مارس الرذيلة مع 250 سيدة داخل شقة مستأجرة على مدار ثلاث سنوات.

واعترف المتهم بتصوير ضحاياه دون علمهن، بهدف استخدامه كسلاح تهديد السيدات اللاتي يرفضن تكرار العلاقة معه.

خاصة أنه يتعمد إظهار أجسادهن ووجوههن كاملة في الوقت الذي يظهر هو بجسده فقط.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: