٣ ايام جثة زوجها على السرير … قتلته انتقاماً منه بسبب علاقاته المتعددة

٣ ايام جثة زوجها على السرير … كشفت وثائق تحقيق في قضية مقتل زوج في الثلاثينيات من عمره بمنطقة أوسيم بالجيزة على يد زوجته “هـ. أ 39 سنة . حيث نصبت الزوجة مصيدة لزوجها للانتقام منه لعلاقاته النسائية المتعددة وبسبب تعديه الدائم عليها بالضرب.

استغلت الزوجة عودته إلى المنزل بعد أيام من الغياب مع إحدى الفتيات ، وأعدت ليلة رومانسية.  وقامت بتوثيق يديه من الخلف على سبيل المزاح ، واستغلت استسلام الضحية وخنقته بإيشارب حتى الموت ، ثم تركت المنزل.

٣ ايام جثة زوجها على السرير

ظلت جثة الزوج ملقاة على السرير في غرفة النوم 3 أيام ، واكتشف والده الجريمة عندما لم يستجب الضحية لمكالماته لمدة 3 أيام . وبدأت الشبهات تتسرب أمامه فذهب إلى المنزل ، وكان الأمر كالصاعقة . حيث وجد أبنه جثة في سريرة بينما إختفت الزوجة .

قتلته انتقاماً منه بسبب علاقاته المتعددة

وكشفت التحقيقات أن الزوجة كانت وراء الجريمة التي ألقي القبض عليها بسببها.  واعترفت أثناء التحقيق معها بأنها أعدت خطة الجريمة للانتقام من زوجها. وعندما وجدت الفرصة أمامها للانتقام منه ، لم تتردد لحظة.

حيث تظاهرت أمام زوجها أنها غير غاضبه منه وقامت بعلاقة حميمية معه يوم الجريمة . وبعد ذلك قامت بتقيد يديه وقدميه كنوع من الألعاب ثم لم تترد لحظة وقامت بخنقه.

وأوضحت الزوجة أن زوجها كان مقيد اليدين والقدمين من الخلف ، فيما استمرت في إستثارته جنسياً وضربه والاعتداء عليه . وخلال تلك الفترة أمسكت بإيشارب ولفته حول رقبته وخنقته حتى الموت قبل أن تتركه جثة ومغادرة المنزل . مشيرة إلى أنها ارتكبت الجريمة وحدها. وبدون اتفاق مع أحد. وقد صدر تقرير عن الواقعة وأرسل إلى النيابة العامة للتحقيق في تهم القتل العمد مع سبق الإصرار ، وأحيلت إلى المحاكمة الجنائية ، حيث أرجأت المحكمة القضية في جلسة أمس إلى الشهر المقبل. .

اترك رد