وقف صفحات وفيديوهات على فيسبوك تحرض ضد الدوله ونظر دعوى بشأنها …اليوم

وقف صفحات وفيديوهات على فيسبوك تحرض ضد الدوله

اليوم .. نظر دعوى تطالب فيسبوك بحذف جميع الصفحات والفيديوهات المحرضة ضد الدولة المصريةالأحد 21 فبراير2021 تنظر الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بالقاهرة، برئاسة المستشار فتحى إبراهيم محمد توفيق، اليوم الأحد.

الدعوى المقامة من طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا والمقيدة برقم 1015 لسنة 74 قضائية ضد مجلس إدارة الفيسبوك ورئيسها مارك زوكربيرج والتى يطالب فيها باصدار أمر ملزم لفيسبوك بحذف جميع الفيديوهات والصفحات والمنشورات الممولة من جماعة الاخوان الإرهابية وتنظيمها الدولى وكذلك إلغاء جميع القرارات الصادرة بحذف الصفحات والمنشورات الداعمة للدولة المصرية ومؤسساتها والداعمة للاصطفاف الوطنى والحفاظ على وحدة البلاد فى مواجهة الإرهاب. ونص محمود فى دعواه التى أختصم فيها مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لموقع الفيسبوك لقيام ادارة الموقع بنشر فيديوهات وصفحات محرضة على الدولة المصرية ومؤسساتها ممولة من التنظيم الإخوانى الإرهابى بغرض نشر الفوضى والاضطرابات فى البلاد وتكدير الامن والسلم الاجتماعيين وتهديد امنها القومى وتحرض على العنف ضد مصر ومواطنيها، مضيفا إلى أن الفيسبوك من خلال نشره لتلك الفيديوهات المحرضة يضرب بجميع القوانين واللوائح والالتزامات الواقعة عليه ضرب الحائط بدعمه ونشره لتلك الصفحات والتى تعود معظمها لجماعة الاخوان الإرهابية، متابعا أن دول الاتحاد الأوروبى والكونجرس الأمريكى تصدى لجميع الصفحات والفيديوهات التى تحرض على العنف والكراهية واصدر قرارات بإجبار ادارة الفيسبوك على حذف جميع الفيديوهات والصفحات التى تثير الفتنة والكرهية داخل تلك المجتمعات. وأضاف محمود فى دعواه،

وقف صفحات وفيديوهات على فيسبوك تحرض ضد الدوله
وقف صفحات وفيديوهات على فيسبوك تحرض ضد الدوله

انه على الجانب الاخر نجد أن الفيسبوك بتحريض من جهات خارجية معادية للدولة المصرية يقوم بالحذف المتكرر وتوقيع العقوبات الإلكترونية على جميع الصفحات والمنشورات والفيديوهات المؤيدة لمصر ومؤسساتها والداعية إلى الاصطفاف الوطنى ونبذ الفتنة والتصدى للإرهاب الأسود، وهو الامر الذى يؤكد وجود اختراقات أجنبية خارجية معادية لمصر لموقع الفيسبوك الذى يحرض على العنف ويدعو لإسقاط مصر ومؤسساتها من خلال الصفحات المسيئة للدولة التى يقوم بنشرها، متابعا من اجل هذا قمنا برفع هذه الدعوى لإلزام إدارة الفيسبوك بحذف جميع الصفحات والفيديوهات والمنشورات المحرضة على الدولة المصرية ومؤسساتها التى تحث على الكراهية وفتات الشعب المصرى وتعمل على اسقاط الدولة واستهداف المصالح العليا للبلاد وتهديد أمنها القومى، والزام الموقع كذلك بإعادة جميع الصفحات والمنشورات التى تنبذ العنف وتدعو للاصطفاف الوطنى.

المصدر/صدى البلد

نورا عبدالله

الإسم نورا عبدالله السن ٢٤سنه من الدقهلية درست في الأزهر الشريف حاصلة على ليسانس تاريخ احب كتابة المقالات الدينية، وقصص الأنبياء، والأماكن السياحية . كتبت مقالات في مجالات متعددة منها ( ديني - سياحة - خدمات حكومية -معاني اسماء - مراه - ووصفات ).

اترك رد