وزيرة التضامن يفتتح مشاريع في محافظة الدقهلية ضمن مبادرة “حياة كريمة”

  • فبراير 19, 2022

تزور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم السبت، محافظة الدقهلية حيث ستقوم بافتتاح وتفقد عدد من المشاريع التابعة للوزارة في المحافظة، في إطار تنفيذ مبادرة رئاسة الجمهورية ” حياة كريمة “.

وزيرة التضامن يفتتح مشاريع في محافظة الدقهلية ضمن مبادرة “حياة كريمة”

وقامت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بزيارات ميدانية لمحافظات الجمهورية لمتابعة تنفيذ الوزارة لأهداف المبادرة.

بينما القباج تبدأ الزيارة بلقاء الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية في الديوان العام للمحافظة.

كما يزور متحف أعلام الدقهلية بالمكتب العام بالمحافظة الذي يحتوي على صور مشاهير وأعلام محافظة الكتاب والفنانين،

والعلماء موقع أثري بالدقهلية أسسه الخديوي إسماعيل عام 1866 م ، ويقع على كورنيش النيل بالمنصورة.

اقرأ ايضأ:-مصر توقع اتفاقيات مع شركة أرامكو السعودية لتسريع بناء مجمع البتروكيماويات

بينما تفتتح وزير التضامن الاجتماعي تطوير مستشفى الهلال الأحمر التابع لجمعية الهلال الأحمر المصري بالدقهلية

والذي تم تطويره ويضم عيادات طبية بجميع التخصصات وغرف عمليات وتحاليل طبية.

كما تتفقد النادي النسائي الذي تم تطويره وإعداد جميع الوجبات الغذائية فيه.

كما ستفتتح القباج وحدة التضامن بجامعة المنصورة، والتي ستنفذ برامج وتدخلات الوزارة

وتقدم الخدمات لطلاب الجامعة من خلال الأنشطة المتعلقة بالتمكين الاقتصادي وبرامج بناء الشخصية استجابة لرؤية مصر لعام 2030.

وكانت هذه الوحدة بمثابة على أساس البروتوكول الموقع بين وزارة التضامن والمجلس الأعلى للجامعات.

مبادرة قادرون باختلاف

كما يتفقد مخيم الجامعة “قادرون باختلاف” الذي أقامته وحدة التضامن، والذي يتضمن تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة على الإسعافات الأولية،

لحماية أنفسهم من أي طارئ وتقديم أكبر قدر ممكن من المساعدة للآخرين، وكذلك تنفيذ أنشطة ثقافية معينة.

بينما يتم تنفيذ يعض الأنشطة الاجتماعية والترفيهية التي تجمع الطلاب ذوي الإعاقة وزملائهم من غير ذوي الإعاقة،

من أجل تحقيق التكامل بين الطلاب وترسيخ مبادئ احترام الآخرين وتعزيز التنوع باعتباره تكاملًا لمهارات مختلفة.

كما تشهد وزير التضامن الاجتماعي في توقيع بروتوكول “التدريب التحويلي” مع جامعة المنصورة،

وهو نموذج لشراكة مؤسسات المجتمع المدني نحو التمكين الاقتصادي،

حيث عمل التدريب التحويلي للخريجين والطلاب في العامين الماضيين في مهن مختلفة.

يعقد وزير التضامن الاجتماعي لقاء مع الجمعيات الشعبية المتعاونة في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”

لمناقشة مشاركتها في تحقيق أهداف المبادرة التي تعد الأكبر والأضخم في المنطقة والتي ستتغير وجه الريف المصري.