جريمة جديدة تهز حلوان .. نبش قبر سيدة توفيت بسبب كورونا وحرق جثتها

نبش قبر سيدة وحرق جثتها

جريمة جديدة تهز الشارع المصري من شدة فظاعتها، حيث قام مجهولون بنبش قبر سيدة مصرية وحرق جثتها في مقابر حلوان. 

تلقت الشرطة المصرية مساء الاثنين بلاغاُ من اسرة سيدة متوفية بفيروس كورونا وتبلغ من العمر 40 عاماُ، وذكرت المصادر أنها تعمل ممرضة في مستشفى حلوان العام ومقيمة بدائرة القسم، وانها توفيت أول أمس، يفيد انه تم العثور على جثتها متفحمة بشكل كامل خارج المقبرة الخاصة بها. 

وعقب انتقال قوة من المباحث إلى مكان الواقعة، تم إجراء الفحص والمعاينة، تبين أنه تم فتح قبر المتوفية والعثور على جثتها متفحمة خارج المقبرة، وتم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لضبط المتهمين.

كانت المتوفاة تعمل ممرضة في مكتب شؤون المرضى بمستشفى حلوان العام وتقطن في المشروع الأميركي في حلوان.

و أضافت التقارير أن أسرتها وجدت الجثة متفحمة بالكامل وملقاة بمقابر عزبة الباجور خارج مكان الدفن.

المصدر: العربية.نت

اترك رد