استنجد بالجيران: “مراتي لوحدها بتولد” والجار:”مش هساعدها عندها كرونا مش هنتعدي “

استنجد بالجيران: “مراتي لوحدها بتولد

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بقصة السيدة ريم التي استنجدت بزوجها السيد أحمد الذي سافر لشرم الشيخ في رحلة عمل، تاركاً زوجته الحامل في طفله الأول، ناوياً ان يعود قبل موعد الولادة المعهود

وفي تفاصيل القصة ان الزوج تلقى اتصالاً هاتفياً من زوجته “ريم” تخبره فيه بأنها بحالة ولادة مبكرة و دخلت الزوجة في حالة إعياء و فجأة انقطع الاتصال.

فوراَ استنجد “احمد “متصلاً بأقرب جار له يخبره بأن زوجته في حالة ولادة و يطلب منه نجدتها. فكان رد الجار الأقرب عن علمه من زوجة البواب ان السيدة ريم مصابة زوجته بفيروس كرونا و انه يخشى ان يُصاب.
و ما كان من الجار الا انه ترك رسالة على الجروب الخاص بالعمارة على الواتساب.

الامر الذي اجبر الزوج باللجوء لمجموعة “ملاكي الهضبة عائلة واحدة” مستنجداً بالسكان من خلال منشور مضمونة:”ارجوكم الحقوا زوجتي بتولد لوحدها و حالتها خطر”.

و إذ بالجارة ندى التي تسكن بالعمارة المجاورة لريم مهرولة لتنقذ حياتها. دفت الجارة كقيرأ على باب العمارة الزجاج و لم يستحب احد
كسرت الجارة الباب و صعدت إلى الطابق الرابع لتدق مرة أخرى على باب شقة الزوجة َ و لم تجد رد.
دخلت الجارة إلى بلكونة الجارة الأقرب و منها قفزت الي بلكونة ريم و كسرت زجاج البلكونة لتدخل إلى الزوجة.

صُدمت ندى عندما وجدت الزوجة ريم على الأرض قد وضعت طفلها، وهي غارقة في دمائها
فقامت بالاتصال بالطبيبة التى اتت و قامت بعمل الاسعافات المطلوبة.

احتاجت الجارة إلى مياة لتنظيف الطفل، نظراً لانقطاع المياة في شقة الزوجة ذهبت إلى الجار الأقرب لتطلب منه مياة فما لقت منه إلا سوء المعاملة و أغلق الباب بوجهها.

نزلت الجارة من الطابق الرابع لتذهب إلى شقتها لإحضار المياة منها و عند رجوعها بالمياة رفض الجار الأقرب صعودها خلال المصعد، فاستخدمت السلم بالصعود للطابق الرابع للاهتمام بالسيدة ريم وطفلها حديث الولادة.

حالة الغضب التي سادت مواقع التواصل من ردة فعل الجار الذي بدورة علق بمنشور من خلال حساب ابنه قائلاً: “الناس بلغوني بان هناك منشورات تشهر بي بسبب قصة السيدة ريم بعد ارسال زوحها رساله له قال فيها “مراتي لوحدها بتولد”، الناس سمعت من طرف واحد ولا حد فكر يسألني عن سبب رفضي المساعدة !!”

والجار:”مش هساعدها عندها كرونا مش هنتعدي

“انا راجل ابلغ من العمر سبعين عاماُ ومصاب بالضغط والسكر وسمعت ان السيدة ريم مصابة بكورونا” واضاف ايضاً: انا الراجل الكبير مش هخاف لما الشباب الصغير عملوا مش سامعين؟

وقال ايضاً : ان الجارة عملت مخالفات كتير ومع ذلك انا ما فكرتش اشتكيها للقسم ، هي ممكن تكون قطاعة طرق وممكن تقتل الست!!”

منهياً منشوره بالاية الكريمة :”إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُو”

والجار:”مش هساعدها عندها كرونا مش هنتعدي

وفي منشور اخر ايضاً لمحادثة بين الجارة التي ساعدت الزوجة والسيد أحمد يشكرها ويبين لها ان زوجته كانت تعاني من ضعف عام واعياء و لم تصب بفيروس كورونا كما اشيع فالعمارة لترد السيدة باسلوب ظريف : “حتى لو كورونا هنرميها يعني؟ ما تخافش انا بعرف اتعامل لتكمل ماهو يا نعيش عيشة فل يا نموت احنا الكل”

مراتي لوحدها بتولد
مراتي لوحدها بتولد

وفي حوار مع الجارة ندى مع احدى الصحف المحلية علقت قائلةً : “انا ماخفتش من كورونا وكل همي انقذ الست الي بتصرخ ، وتسلقت البلكونة لانقاذها هي وجنينها من خطر أعظم” خصوصاً لما قرأت رسالة من زوحها بيقول فيها ” مراتي بتولد لوحدها وقطعت الصوت وانا بعيد في شرم ومش عارف اتطمن عليها”

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

اترك رد