“مدام فاتن” تشغل مواقع التواصل الاجتماعي – فيديو

حالة من الاستياء ضربت الاوساط السورية خلال الساعات الماضية، بعد انتشار فيديو ل “المدام فاتن” على وسائل التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه مسن اراد الحصول على بعض السلع فتلاسن مع موظف رفض اداء عمله وما زاد الطين بله عندما تدخلت زميلته لتنهي الجدل بطرد المسن.

” مدام فاتن”، لو اجريت عملية بحث سريعة عبر مواقع التواصل لوجدت كماً هائلاً من الانتقادات والغضب من سوريين شاهدوا ما فعلته المدام برجل مسن، لانه يعاتب موظفاً حكومياً رفض القيام بعملة.

قام الموظف باغلاق الباب، غير مكترثاً بطابور الناس الذين ينتظرون على بابه لقضاء حاجاتهم، فما كان امام المسن ان يصرخ قائلاً :”لمتى العمل؟ هون مكتوب للساعة تنين… قولي لمتى؟ ما رح تسكر الباب بكير”! الامر الذي ادى الى شجار وصراخ بين المسن والموظف قبل ان تأتي المدام فاتن

وبكل فظاظة قالت المدام للمسن: ” ليش هيك عم تحكي معة احكي معة باحترام، !”
ليسألها الناس : “ليش مسكر” لتجيبه ببرود ” بدنا ناكل نحن مو عبيد عندكن!

وبعد انتشار الفيديو الذي ضجت به وسائل التواصل الاجتماعي، تعاطف الرواد مع المسن، وطالبوا بإلحاق أقصى العقوبات بالموظفة المذكورة وزميلها.

فيما لم تؤكد المعلومات مكان وقوع الحادثة إلا أنها في إحدى مؤسسات الحكومة في العاصمة دمشق.

وبحسب وسائل اعلام سورية ان السيدة فاتن تتعرض حالياً لحالة نفسية سيئة مؤكدة انها تعرضت للتنمر والظلم الشديد بسبب هذا الفيديو وانه ستتخذ الاجراءات اللازمة بحق المتنمرين!

يذكر أن سوريا تعاني حاليا من أزمة في الخبز والبنزين، ويقف الناس في الدور لساعات من أجل الحصول على منتجاتهم اليومية والاستهلاكية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: