“كنت بعمل تيك توك” رقص طالب بداخل لجنة الامتحان

“كنت بعمل تيك توك” رقص طالب بداخل لجنة الامتحان

لم تعد هيبه المعلم ذا قيمه عند كثير من الطلاب بسبب تعلقهم بوسائل التواصل الاجتماعى. لم يجدوا انفسهم الا فى السعي وراء السوشيال ميديا والتى دمرت معظم الطلاب بسبب تعلقهم هذا الغير محمود. منذ قليل تم تداول فيديو لطالب بالثانوى داخل اللجنه لم يبالى بمستقبله العلمى فمعظم الطلاب اصبح لديهم ماهو اهم من التعليم واتجهوا بالكليه الى مايسمى التيك توك.

هذا الطالب لم يكن لديه اى هدف غير اظهار الذات وهذا حال الكثير من الطلاب فاهمال الاسره لرفع معنوياتهم واهمال المجتمع لهم اتجهوا ليجدوا رفع روحهم المعنويه وان كانت بتعليق بسيط من اصدقائهم او غير اصدقائهم من ممثلى الصفحات على فيس بوك او تيك توك او يوتيوب او انستجرام او اى نوع من انواع وسائل التواصل الاجتماعى. يظهر الطالب بالصعود فوق المقعد الدراسى لتراقص على مايسمى باغانى المهرجانات والتى باتت كالفيروس فى عقول الشباب فهو يتراقص ويقترب منه المعلم ليمنعه فيزداد وبالاخير يخرج المعلم لانه لايستطيع ان يوقف هذا التغيب العقلى والحقيقه الواقعه ويستسلم ويخرج ليتركه على هذا الحال المهين للتعليم قبل ان يكون مهينا له كمعلم. روحهم المعنويه تستريح بمن يدعهم ولو كان هذا الدعم هو السخريه حتى يزيد من عدد مشاهداته ليرؤتفع عن غيره من اصحاب الحسابات الاخرى على اى منصه كانت. يتنافسون فيما بينهم على اشياء وهميه لانهم فقدوا على ارض الواقع الرفع الحقيقى لروحهم المعنويه والتى باتت عطشا وجوعا لدعم الاهل والاقارب بل والمجتمع باكمله فالكل يترك الطالب بل والطفل لمجتمع السوشيال ميديا حتى يتحكم فى تشكيل افكاره . اهداف ساخره وحقائق مزيفه يعيشونها الشباب قبل الفتيات ويبذلون فيها اغلى مايملكون الا وهو الوقت. واقع حقيقى لديهم يعيشه العالم الان ليس المتفوق فى دراسته هو القدوه ولاكن القدوه الان هى اليوتيوبر او صاحب حساب تيك توك لديه عدد مشاهدات عاليه كل من ليس لديه عمل الان يبحث عن صناعه الفيديوا حتى لو كان هذا الفيديوا لا محتوى له اصلا ولا مبادىء ولا قيم حتى لو كان هذا الفيديوا يسخر من اصحاب المبادىء او المعلم كما نرى فى هذا الفيديو فالقيمه الماديه والمعنويه اهم من الالتزام بالمبادىء والقيم. جيل يصنع السخريه سياسيا وتعليميا ومهنيا فعدد المشاهدات اهم وهذا مانسميه بفتونه السوشيال ميديا فلا يعلو بعضهم على بعض الا بعدد المشاهدات وساهم فى هذه الجريمه الاعلام الذى يبحث عن اليوتيوبر فى اى شىء ليصنع حوار وبرنامج يجعل الجيل القادم يشعر ان هذا الشخص هو القدوه.

رقص طالب بداخل لجنة الامتحان

اترك رد