العثور على زوج مشنوقًا والجيران:”سمعناه بيتخانق مع مراته”

كثف رجال مباحث البحيرة جهودهم لكشف لغز العثور على جثة زوج مشنوقًا داخل منزله بالبحيرة بها آثار شنق،

ويجرَى التحريات بشأن الواقعة، للوقوف على ملابساتها، وكشف غموضها

هل جريمة قتل أم انتحار وهو السؤال الذي لم يجب عنه مسرح الجريمة، الشاهد الصامت.

تفاصيل كشف لغز العثور على جثة زوج مشنوقًا داخل منزله بالبحيرة

تلقي اللواء أحمد عرفات، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مأمور مركز شرطة كفر الدوار،

بالعثور على جثة شخص يُدعى “مصطفى. م. ع” في العقد الرابع من العمر، بها آثار خنق داخل منزله بمنطقة الحدائق دائرة المركز.

اقرأ ايضا: “سفاح الجيزة في حيازة واحدة ست” زوجة السفاح تكشف مفاجأت عديدة

و الأجهزة الأمنية وضباط مباحث مركز شرطة كفر الدوار انتقلوا لمكان الواقعة، وبالمعاينة والفحص بين أن الجثة لشخص يُدعى “مصطفى. م. ع” في العقد الرابع من العمر،

متزوج ولديه طفلتين، به آثار خنق بالجثة كما عُثر بجوارها على “خلاط” به مادة يُشتبه أنها مخدرّة، مما يشير إلى أن هناك شكوك في واقعة الانتحار.

وتحفظ رجال المباحث على “الخلاط” المعثور عليه، كما تم التحفظ على الزوجة لسؤالها وبدأت مناقشتها حول ملابسات الواقعة؛

لكشف غموض الواقعة وبيان عما إذا كانت واقعة انتحار أم قتل؛ للوقوف على ملابساتها.

اقوال أحد جيران الضحية

وقال إنه كان صديقًا للضحية، وكان قد سمع صوت مشادة ومشاجرة بينه وبين زوجته في حوالي الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف ليل أمس،

ولم يرَه في صباح اليوم التالي حتى فوجئ حوالي الساعة الواحدة ظهرًا بصوت صراخ والدته بعثورها على نجلها متوفي داخل المنزل،

مضيفًا: “مصطفى شخصية محترمة وغلبان ومعاه موتوسيكل شغال عليه وفي حاله دايمًا”.

تم تحرير محضر بالواقعة وإحالته إلى النيابة التي قررت عرض الجثة على الطب الشرعي؛ لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، ولا تزال التحقيقات مستمرة

اترك رد