قتل ابنته ذات ال 14 عاماً شكاً منه بسلوكها

قتل ابنته ذات ال 14 عاماً شكاً منه بسلوكها

و تبقى جرائم العنف الأسرى تهز الشارع المصري و تزيد بشكل يعجز العقل عن استيعابه.
تجرد أب من كل معاني الإنسانية، في جريمة بشعة بعدما استيقظ أهالي منطقة المنتزة شرق الإسكندرية، على واقعة مقتل طفلة 14 عاما، شنقًا على يد والدها الذي لاذ بالفرار.

إذ ان اقدم الاب على شنق طفلته الصغيرة بحكم ما يسمى ب” الايشارب” حول رقبتها، حاولت الصغيرة الفرار من الموت و لكن لم تتمكن حتى وقعت الطفلة صريعة ع الارض و هرب الاب.

تلقى اللواء محمود أبو عمرة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية اللواء محمد عبد الوهاب، عن وجود طفلة قتيلة شنقاً بمنزلها بدائرة قسم شرطة المنتزة.

على الفور انتقل فريق من ضباط المباحث الجنائية بقيادة اللواء محمد عبد الوهاب مدير الأمن الجنائي إلى مكان الواقعة لمعاينة المكان و كشف ملابسات الواقعة و القبض على الجاني.

و بمجرد الوصول و المعاينة و الفحص تم العثور على جثة طفلة تدعى “حنين م. ح. م” مرتدية لجميع ملابسها، مشنوقة بايشارب ملفوف حول رقبتها.

وبسؤال الجيران الموجودين بالمنطقة، افادوا ان المدعو “م. ح. م” و ابنته الطفلة القتيلة يعيشان في الشقة بمفردهما و انه هو الذي قتلها شنقاً و فر هارباً. و بسؤال والدة الطفلة اتهمت زوجها أيضاً بقتل طفلتها.

على وجه السرعة ، تم اتخاذ الإجراءات اللازمة و تتبع خط سير المتهم من قبل رجال الأمن الجنائي. نجحوا في الوصول إلى مكان الاب المتهم و بمواجهته أعترف انه قام بقتل صغيرته ” حنين” شنقاً مبرراً فعلته باتهامها بسوء السلوك و تركها الدائم للمنزل

اترك رد