فني دش: بعت نفسي لفعل الفاحشة ب 500 ج و وجبة كباب وماشي بشنطة مقويات


اعترف فني دش يدعى “ع. د “، بملكيته لصفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، يبدي من خلالها استعداده لممارسة الفجورمع السيدات بمقابل مادى وصل إلى 500 جنيه ووجبة كباب، مشيرا إلى أنه كان يراسل السيدات بنظام رسائل “البرايفت”، ثم يحدد الموعد ويتجه إليهن بموتوسيكل ومرتديا عفريتة (ملابس صيانة) وحقيبة أدوات صيانة الدش، لادعاء قيامه بإصلاح الدش إذا تم ضبطه.


وأشار المتهم فى التحقيقات أنه تلقى طلبات عديدة فاعتقد أنهن سيدات يراسلنه على سبيل الهزار، لكن تبين أنهن جادات، فبدأ فى تلبية الطبات وكان يحصل على 500 جنيه ووجبة كباب أو يحصل على ثمنها، لافتا إلى أن حقيبته كان بها أصناف متعددة من الأدوية المقوية والمكملات الغذائية.

وأكدت تحريات الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي، أن المتهم أطلق على نفسه “عنتيل ديليفرى”، وأسس صفحة على أحد المواقع الإلكترونية يقوم من خلالها أحد الأشخاص بنشر بعض العبارات يبدى خلالها استعداده لممارسة الفجور مقابل مبلغ مالى.

وعقب اكتشاف الصفحة قام ضابط بمباحث الآداب بمراسلة المتهم وقام باستدراجه إلى كمين فى شقة والقبض عليه أثناء تواجده بدائرة قسم شرطة المنتزة ثان بالإسكندرية، وتبين أنه مقيم بذات الدائرة. 

وبمواجهة المتهم أقر باعتياده ممارسة الفجور عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالى، وأضاف بإنشائه الصفحة لذات الغرض، كما تم ضبط هاتف محمول خاص بالمتهم “يحتوى على الرسائل والمحادثات الدالة على نشاطه المؤثم”.

واعترف المتهم خلال استجوابه فى محضر الضبط، أنه أسس الصفحة فى البداية على سبيل المزاح، لكنه لاحظ وجود طلبات جادة بالفعل، فعرض الحصول على مقابل مادى، ففوجىء بموافقة صاحبات تلك الطلبات على ذلك المقابل.

ولفت المتهم عقب ضبطه إلى أنه كان يستخدم موتوسيكلا فى تنقلاته التى كانت تتم فى أوقات مختلفة من اليوم، وفى أماكن مختلفة، لافتا إلى آن آخر مرة استجاب لطلب على صفحته، كانت لسيدة تبين لاحقا أنها لم تكن سوى ضابط شرطة استدرجه وأعد له كمينا وتم ضبطه.

أحيل المتهم للتحقيق وتم تحريز هاتفه الذى يحتوى على المراسلات الجنسية التى جرت بينه وبين فتيات وتبين أنه عرض عليهن ممارسة الفجور بمقابل مادى وبدون تمييز.

المصدر: الوطن

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: