غوغل تحول اشهر خدماتها المجانية الي خدمة مدفوعة الاشتراك بداية من 1 يونيو المقبل

أعلنت غوغل عن قرارها بتقييد الاستخدام المجاني لأحد أشهر خدماتها، غوغل فوتوز، أو صور غوغل.

وأعلنت الشركة أنها ستقوم بالتخلص التدريجي من مساحة التخزين غير المحدودة في تطبيق الصور لديها، والذي كان يتيح للمستخدمين  منذ إطلاقه في العام 2015، تحميل آلاف الصور على الهواتف الذكية ونسخها كوسيلة لحفظها على سحابة رقمية.

وستفرض غوغل ابتداء من 1 يونيو/ حزيران سعة تحميل تبلغ 15 غيغابايت كحد أقصى، هي جزء من السعة التي توفرها غوغل حالياً لخدمات الحسابات الأخرى مثل جي ميل ودرايف لحفظ الملفات.

وبعد الوصول إلى الحد الأقصى، سيتعين على مستخدمي صور غوغل الدفع مقابل الحصول على سعة إضافية من خلال خدمة غوغل وان السحابية للشركة، والتي تبدأ من 1.99 دولار شهري مقابل 100 غيغابايت من السعة التخزينية.

ولكن المستخدمين الذين توافدوا على صور غوغل في السنوات الـ5 منذ إطلاقها، والذين بلغ عددهم أكثر من مليار مستخدم، قد يشعروا بالخيانة بعد الاعتماد على ميزة كانت قد ألمحت غوغل أنها ستكون موجودة إلى الأبد.

إذ عند إطلاق الخدمة، قال أنيل سابهاروال، رئيس غوغل فوتوز آنذاك، في منشور على مدونة إن فوتوز “تمنحك مكاناً خاصاً واحداً للاحتفاظ بذكرياتك مدى الحياة، والوصول إليها من أي جهاز. عندما نقول ذكريات مدى الحياة، فنحن نعني ذلك حقاً”.

ونجحت غوغل فوتوز في جذب المستخدمين من خلال عرض غير محدود لتحميل الصور عالية الجودة والنسخ الاحتياطية التلقائية من الهاتف الذكي. بمجرد تحميل الصور، تسهل تقنيات الذكاء الاصطناعي من غوغل البحث في صورك القديمة، بما في ذلك تجميعها حسب الحدث أو التاريخ أو حتى تحديد الأشخاص والأماكن الفردية.

في السابق، كانت تسمح للمستخدمين بتحميل صور عالية الجودة، مضغوطة قليلاً من الصورة الأصلية، ولكن بالكاد ملحوظة للعين العادية – مجاناً. في حين كانت تحتسب الصور بالجودة الأصلية ضمن حد التخزين الموجود البالغ 15 غيغابايت. ولكن، بعد الأول من يونيو/ حزيران من العام المقبل، فإن أي صور يضعها المستخدمون على صور غوغل ستحتسب من حد هذه السعة.

وقد وضعت غوغل بعض التدابير التي ستساعد في تسهيل الانتقال، حيث تقول الشركة إن أي شيء يتم تحميله على الخدمة بين الآن ويونيو/ حزيران المقبل، لن يتم احتسابه في الحد الأقصى البالغ 15 غيغابايت. وتقدر الشركة أن أكثر من 80٪ من المستخدمين سيكون لديهم مساحة كافية لتخزين حوالي 3 سنوات أخرى من الصور ومقاطع الفيديو حتى بعد يونيو/ حزيران القادم.

كما ستتيح غوغل أيضاً تتبع المساحة المتبقية لدى المستخدمين في عدد السنوات بدلاً من الغيغابايت، بناءً على حساب تقديري لعدد مرات التقاط الصور ونسخها احتياطياً. كما تستخدم صور غوغل أيضاً الذكاء الاصطناعي لتحذيرك عند نفاد المساحة واقتراح الصور التي قد يكون من السهل التخلص منها، مثل لقطات الشاشة العشوائية والصور الباهتة وأي شيء نسخ احتياطياً سابقاً على السحابة.

وتقول غوغل إن مستخدمي هواتفها الذكية، بيكسل، سيستمتعون بخدمة التخزين المجاني غير المحدود حتى بعد الموعد النهائي في يونيو/ حزيران 2021.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: