عملية ختان لطفلة عمرها 40 يوماً كادت تودي بحياتها ..والقاء القبض على الاب

عملية ختان لطفلة عمرها 40 يوماً

لا تزال جرائم الختان ترتكب بحق الفتيات في مصر، بالرغم من تجريمة و معاقبة مرتكبيه، الا اننا لازلنا نستمع لاخبار في غاية القباحة في احدى ايام القرن الواحد والعشرين لنقرأ عن فتاة رضيعة لم يتجاوز عمرها شهرين ليقوم والدها باحضار داية لا تفقه في الطب شيئاُ، لتجري لفلذة كبدة عملية تصنف ابسط تصنيف انها لا انسانية.

فقد أمرت النيابة العامة بمحافظة سوهاج في اقليم الصعيد، حبس والد الطفلة الرضيعة ريهام 4 أيام على ذمة التحقيق، والذي اصر اخضاع بنته لعملية ختان ولم يتجاوز عمرها ال40 يوماً.

وجاء في اقواله انه عرض بنته الرضيعة لعملية ختان على يد “داية” بالمنزل في قرية العزيزات الواقعة بمركز مراغة شمالي سوهاج، الأمر الذي ادى الي اصابتها بنزف حاد تم تحويلها للمستشفى على اثر ذلك.

وفي تفاصيل الحادثة عندما تلقى اللواء دكتور حسن محمود، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة المراغة يفيد بورود إشارة من مستشفى دار الطب، مفادها وصول رضيعة وتبلغ من العمر 40 يوماً تدعى “ريهام. ح”، ٤٠، وتقيم بقرية الغريزات بدائرة المركز، مُصابة بنزيف شديد إثر تعرضها لعملية ختان بالمنزل.
وأثبتت التحريات أن والدها اصر على ختانها وأتى بسيدة إلى المنزل كي تتمم عملية الختان للرضيعة عقب إتمامها أربعون يومًا، ما أدى إلى إصابتها بنزيف شديد وتحويلها إلى مستشفى دار الطب للإلحاق بها.
وتحرر المحضر اللازم بالواقعة برقم ٢٠٣ لعام ٢٠٢١م، وتولت النيابة العامة التحقيق.

ويبقى السؤال هنا: لماذا لا نسمع عن مثل هذة العمليات مثلاً في بلاد الشام؟ أو في المغرب العربي؟

عملية ختان لطفلة عمرها 40 يوماً

فيديو يوثق جريمة الختان في مصر

اترك رد