بحجة جمع تبرعات “لمجدي يعقوب ” عصابة تواجه تهمة النصب على المواطنين”

عصابة تواجهة تهمة النصب على المواطنين

بعد أن حكمت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار “حمدى الشنوفى”، بانزال العقوبه على تشكيل عصابى تخصص فى النصب على المواطنين وجمع تبرعات لمؤسسة مجدى يعقوب للقلب، وتزوير إيصالات استلام للتبرعات باسم المؤسسة، بالسجن المشدد 5 سنوات، كما قال مصدر “اليوم السابع” بكشفه للنقاط التالية أهم الاتهامات التى تواجه المتهمين أمام القضاء.

الاستيلاء على أموال المواطنين بالنصب – تزوير محررات رسمية ” شيكات استلام تبرعات لمركز مجدى يعقوب للقلب”. – تزوير خاتم مؤسسة مجدى يعقوب للقلب – الاحتيال على عدد من المواطنين باسم التبرع لمؤسسة خيرية. وأوضحت القضية رقم 5324 لسنة 2020 جنايات البساتين، والمقيدة برقم 92 لسنة 2020 حصر تحقيق حلوان الكلية ، أن المتهمين هم “م.م” رقيب شرطة سابق، و “ف. م”، محامى، و “س.ع”، ربة منزل، و” م.م”. وقد بينت التحقيقات التى باشرتها النيابة العامة، أن المتهمين اشتركوا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول في تزوير محررات رسمية لمؤسسة ذات نفع عام “مؤسسة مجدي يعقوب”، وهي إيصالات استلام شيك نقدية منسوب صدورها للمؤسسة السالف بيانها، بطريق الاصطناع، وذلك بأن اتفقوا مع المجهول على إنشائها على غرار نظيرتها الصحيحة التي تصدرها تلك المؤسسة، بأن ساعدو المجهول بأن أمدوه ببياناتها فقام الأخير بإثبات تلك البيانات ومهرها بتوقيعات عزها زورا للموظفين المختصين، وبصمها ببصمة خاتم للمؤسسة السابق بيانها محل الاتهام الثاني، فتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة واستعملوها، بأن قدموا للمجني عليه ” إبراهيم.ر” فتوصلوا بتلك الطريقة على الاستيلاء على أمواله محل اتهامهم الثالث. وقد أكدت التحقيقات قيام المتهمين بواسطة الغير بتقليد أختام لمؤسسة ذات نفع عام “خاتم مؤسسة مجدي يعقوب”، بأن اصطنعها مجهول على غرار نظيره الصحيح واستعمله بأن بصم به المحررات المزورة مع علمهم بتقليدها. وكشفت التحقيقات قيام المتهمين بالاستيلاء على المبالغ النقدية المبينة قدراً بالأوراق، والمملوكة للمجني عليه “إبراهيم.ر”، وكان ذلك بطريق الاحتيال لسلب بعض ثروتهم باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهامه بوجود واقعة مزورة في صورة واقعة حقيقة، بأن قدموا إليه محررات مزورة على أنها صحيحة تثبت على خلاف الحقيقة أنهم استلموا المبالغ المالية على هيئة تبرعات لمؤسسة ذات نفع عام، موهمين إياه أنهم تابعين لذات المؤسسة، وتمكنوا بتلك الوسيلة الاستيلاء على تلك الأموال.

المصدر اليوم السابع

اترك رد