إلقاء القبض على الطبيب الشاذ المتحرش بالفنانين من داخل عيادته

طبيب الشاذ المتحرش بالفنانين

تمكنت أجهزة الأمن أمس في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا من إلقاء القبض على طبيب الأسنان المتحرش بالرجال الذي يقوم بهتك عرض الضحايا ويتعمد على أن يلمس المناطق الحساسة في أجسامهم أثناء الكشف عليهم في عيادته لدعوتهم لكي يمارسوا الشذوذ معه، التي تقع في منطقة الدقي بالقاهرة، وتم القبض عليه وترحيله الى نيابة الاستئناف للتحقيق معه بعد أن تقدمت عدة بلاغات ضده من قبل المجني عليهم بفعل الطبيب أفعال فاضحة داخل عيادته وتحرشه بالرجال، كما تقدم كلا من الفنان عباس أبو الحسن والفنان تميم يونس ببلاغات ضد هذا الطبيب الذي حاول التحرش بهم.

طبيب الشاذ المتحرش بالفنانين
طبيب الشاذ المتحرش بالفنانين


تم ترحيل ال ” طبيب الشاذ المتحرش بالفنانين ” إلى محكمة الدقي حيث تم تجديد حبسه، وقال الفنان عباس أبو الحسن عبر حسابة على فيسبوك «بعد نضال دام أكثر من 6 أشهر، كللت مجهوداتنا أنا ومن معي من الشجعان النبلاء، بالقبض على الطبيب المتحرش، الطاغية، المتحرش الجنسي، المتسلسل لأكثر من 3 عقود، مجرم متخفٍ في ثياب طبيب عاث فسادا في الأرض، لعقود محتميا بعلاقات، ونفوذ وثروة ضخمة منصب ديني، طبيب بث الرعب في قلوب خريجي امتياز كلية طب الأسنان، فأخرسهم عقودا، ونال كثيرا منهم من اعتداءاته نصيبا كبيرا».


وأكمل أبو الحسن قائلا : «لو كنت سمعت نصايح من حولي ومحاولاتهم إثنائي عن عزمي، خوفا عليّ من إدراج اسمي في حدث مشين، قد يؤثر سلبا على كشخصية عامة، أو أن أتعرض للمساءلة القانونية وربما السجن، ما كنت أقدمت أو استمريت في سعي لإيقاف هذا المجرم، أقدمت على ذلك يقينا مني أنّ هذا التصدي لا خيار فيه، وإيقافه واجب حتمي، وأن أكون صوتا لمن لا صوت لهم، إن المئات ممن سيتعرضوا لوصمات نفسية مريرة جراء استمراره في الايقاع بالأطفال والشباب والعاملين والدكاترة المترددون، أو العاملون بعياداته ذنبهم كان سيقع على عاتقي وضميري وأخلاقي».
وأوضح الفنان عباس أبو الحسن بنهر هذا الطبيب أكثر من مرة عن التوقف على ما يقوم به ولكنه كان في كل زيارة للفنان للكشف على أسنانه يحاول هذا الطبيب التحرش به، فلم يتردد الفنان أبو الحسن عن الإبلاغ عنه على الرغم من التحذير الكثيرين له بعدم تقديم بلاغ خوفا على شهرته.
أعترف الطبيب المتحرش أثناء التحقيقات بأنه قد ارتكب هذا الفعل الفاضح، كما ذكر أنه يعاني من وجود اضطرابات في الميول الجنسية

نورا عبدالله

الإسم نورا عبدالله السن ٢٤سنه من الدقهلية درست في الأزهر الشريف حاصلة على ليسانس تاريخ احب كتابة المقالات الدينية، وقصص الأنبياء، والأماكن السياحية . كتبت مقالات في مجالات متعددة منها ( ديني - سياحة - خدمات حكومية -معاني اسماء - مراه - ووصفات ).

اترك رد