شهيد الشهامة … دافع عن طفلة فنال سيلاً من الطعنات القاتلة

أثناء سير أحد الأشخاص بسرعة جنونية بموتوسيكل بشوارع الاسكندرية في منطقة الدخيلة بشارع البرسيم ، دون أن يراعي وجود الكثير من الأطفال يلعبون في الشارع حيث كان يستعرض سرعة الموتوسيكل الخاص به قام باصطدام طفلة صغيرة في الطريق وتشاجر مع الأهالي ليظهر أحد الأشخاص ( شهيد الشهامة ) الذي يدافع عن الطفلة حتى قتله بطعنات متفرقة بالبطن والصدر والرقبة .

اقرأ ايضاً: فتاة المعادي … معاكسة وتحرش تنهي حياة عروسة بالسحل قبل فرحها بشهر

قتل شهيد الشهامة بسبب دفاعه عن طفلة

سارع الأهالي لمساعدة الفتاة التي كانت مستلقية على جانب الطريق ، والشاب “إبراهيم”. م ، وشهرته حبشي .

يعمل في ورشة تصنيع المنظفات ، في العقد الثاني من عمره ، ويلقي باللوم على الشاب سائق الدراجة النارية.

لكنه لم يكتف بخطئه أو أعرب عن اعتذاره عما فعله.

وبدلاً من ذلك قام بتوبيخه ، وسرعان ما تصاعدت الأمور إلى قتال قام بعدها الشاب بضرب الصبي بسكين من خلال ثنايا ملابسه وطعن حبشي .

مما تسبب في إصابته بجرح عميق أدى إلى وفاته على الفور.

بداية الواقعة

تلقت مديرية شرطة الدخيلة غرب الإسكندرية بلاغًا يفيد بوفاة شاب في شارع البرسيم بمنطقة الدخيلة .

بعد أن طعن بسكين ، مما أدى إلى إصابة شاب يبلغ من العمر نحو عشرين عامًا وتوفي في مكان الحادث قبل نقله إلى المستشفى لمحاولة إنقاذه.

وتم إبلاغ الشرطة بالحادث ، ولدى انتقالها إلى مكان الحادث تبين صحة الواقعة.

وقد تم نقل الجثة إلى المشرحة لمعرفة أسباب الموت .

وتم إصدار المحضر اللازم ، واعتقل المحققون المتهم ، وعند مواجهته اعترف بتفاصيل الجريمة.

كما قررت النيابة العامة حبسه بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار وحفظ السكين ، وإرساله إلى الأدلة الجناية ليتم فحصها .

اترك رد