شقه العظام والجماجم بالجيزه……كيف أخفى جثثهم؟!

شقه العظام والجماجم بالجيزه……كيف أخفى جثثهم؟!

من الممكن أن تدفن الحقائق أو يؤجل ظهورها لوقت قصير ولاكن لا يمكن إخفائها أو محوها فسرعان ماينقلب المخطط رأسٱ على عقب . استكملت اليوم الاثنين محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار حسين مسلم، محاكمة قذافي فراج المعروف بـ”سفاح الجيزة”، في اتهامه بقتل نادين،

الطالبة بكلية الحقوق، شقيقة إحدى زوجاته عمدًا مع سبق الإصرار. واطلعت المحكمة على الأحراز المقدمة من قبل النيابة العامة، وهي عبارة عن مجموعة أسطوانات مدمجة تتضمن عدة مقاطع فيديو، يظهر فيها المتهم أثناء تجوله في أحد الشوارع، ويحمل في يده حقيبة، وبعض الفيديوهات يظهر خلالها أثناء ارتداءه النقاب”. وأكملت المحكمة فض الأحراز، وخلال عرض الأسطوانة، وجد فيديو مسجل باعترافات تفصيلية للمتهم عن كيفية ارتكابه جرائمه والتخلص من ضحاياه، فيما كشفت مقاطع أخرى يظهر فيها رجال يقومون بأعمال حفر داخل أحد غرفة منزل “سفاح الجيزة”، ويستخرجون بقايا عظام بشرية وجمجمة. أمرا يستدعى الغرابه والتحسر على بعض البشر اللذين تثبت أفعالهم لنا أنهم شكلا من جنس البشر ولاكن هم اقرب للذئاب . كشفت تحقيقات شريف كامل وكيل نيابة حوادث جنوب الجيزة بإشراف المستشار يحيي فريد الزارع المحامي العام الاول لنيابة جنوب الجيزة،

شقه العظام والجماجم بالجيزه
شقه العظام والجماجم بالجيزه

أن المتهم قتل المجني عليها عمدا مع سبق الاصرار والترصد بعد ان عقد العزم على ازهاق روحها فاعد مخططا اجراميا بان قام باستدراجها الي شقته التي اعدها مسرحًا لجريمته، بزعم حل خلاف بينهما فقام باستدراجها والتخلص منها . كان المستشار حماده الصاوي النائب العام قد احال المتهم “قذافي فراج” إلى “محكمة الجنايات” في أربعة قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة -هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي ٢٠١٥، ٢٠١٧، وإخفائه جثاميهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك. وكانت “النيابة العامة” قد أقامت الدليل قِبَل المتهم في القضايا الأربعة من شهادة سبعة عشر شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير “الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية” بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة.

المصدر صدي البلد

اترك رد