“امي و ابويا ركبوني القطار و قالولي متجيش تاني” تفاصيل العثور على طفل من الشرقية في محافظة بورسعيد

“امي و ابويا ركبوني القطار و قالولي متجيش تاني”

انتشرت قصة الطفل “العربي” عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الطفل الذي قال ان والدته و والده وضعوه بالقطار طالبين منه عدم العودة.

عثر الاستاذ محمد وجدي، شاب بورسعيدي على طفل يدعي “العربي عادل جلال”، يبلغ من العمر 9 سنوات من محافظة الشرقية، من قرية جهينة فاقوس، يجلس أمام باب 20 بميناء بورسعيد. و أراد “وجدي” مساعدة الطفل مادياً، الا أنه رفض قائلاً:” مش عاوز فلوس مش عاوز أكل مش عاوز حاجة من أي نوع”، وذلك بالرغم من صغر سنه. وقام محمد وجدي باصطحاب الطفل إلي قسم شرطة الشرق وتم استقباله بكل ترحاب من قبل رجال القسم، وقدموا له الحلوي والفاكهة وتوفير “جاكت” له بسبب برودة الجو. حيث تم تحرير محضر إثبات بالواقعة، وسوف يتم عرض الطفل علي النيابة العامة، وذلك لإتخاذ الإجراءات الفانونية، وإعادته لأسرته بعد التحقيق معاها و ضمان حياة كريمة للطفل.

"امي و ابويا ركبوني القطار و قالولي متجيش تاني"
“امي و ابويا ركبوني القطار و قالولي متجيش تاني”

المصدر القاهرة24

اترك رد