رانيا يوسف تتحدث عن مؤخرتها بفخر واعتزاز وتجيب: أما بنعمة ربك فحدث

في سقطة جديدة من سقطاتها المدوية أدخلت الممثلة رانيا يوسف آية قرآنية كريمة في سياق حديث غير لائق تماما بأي شيء يمت للمقدسات بصلة، فردا على سؤال المذيع نزار الفارس حول تعمدها إبراز مفاتنها وبالتحديد مؤخرتها، قالت إن كل الفنانات يبرزن مؤخراتهن لكن أنا مؤخرتي مميزة

 ولم تكتف الفنانة المثيرة للجدل بهذا التصريح الجرئ لكنها أكدت للمذيع نزار فارس أنها قبل أن تخرج إلى الناس رأت مؤخرتها في المرآة و”لقيتها حلوة” وتساءلت: لما يبقى عندك حاجة حلوة تخبيها ولا تظهرها للناس؟

اخترنا لكم

أنا من رأيي أنه لما يبقى عندي حاجة حلوة”أما بنعمة ربك فحدث”.  وقالت الفنانة: لما يبقى عندك بيت حلو أظهره، ولما يبقى عندك شغل حلو أظهره، فقال لها المذيع إن بعض الأشياء الحلوة حينما “تتخبى” يكون أجمل، فردت عليه: من وجهة نظرك، أنما من وجهة نظري لما يبقى عندي حاجة حلوة أوريها للناس كلها، مش قصدي في الجسم لكن في كل حاجة، فقال لها المذيع: والمنتقدين: فردت : وأنا مالي اللي مش عاجبه ميتابعنيش، اللي مش عاجبه استايل رانيا ميتابعنيش، وأنا طول عمري تربية مدارس راهبات وبسافر بره وعندي أصحاب أجانب كتير.

المصدر: اليوم السابع

One thought on “رانيا يوسف تتحدث عن مؤخرتها بفخر واعتزاز وتجيب: أما بنعمة ربك فحدث

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: