خير الفراعنة في كشف سقارة صور وفيديوهات

أعلن خالد العناني وزير السياحة والآثار المصري اليوم عن تفاصيل كشف أثري يحتوي على 27 تابوتاُ ملوناً لم يتم فتحهم منذ عصرين ونصف أي مايعادل ال 2500 سنة داخل 14 بئراً. 

حيث توصلت حفائر البعثة المصرية لهذا الكشف الأثري في منطقة “سقارة”.

ووجه العناني لسفراء الدول الأجانب لحضور مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل هذا الكشف الذي أكبر كشف أثري لهذا العام والذي جمع اكبر عدد من التوابيت بدفنه واحدة. 

وجاء الإعلان عن أن الدراسات المبدئية أن التوابيت مغلقة تماماً وأنها لم تفتح منذ دفنها وانه من المرجح العثور على المزيد من التوابيت بجوانب الآثار.

وتبقى أهم الأسئلة المنتظر الإجابة عليها في الايام القادمة هو تحديد هوية ومناصب أصحاب هذه التوابيت وعددها الإجمالي.


اقرأ ايضاً:غوغل تفاجئ مستخدميها بإطلاق أداة لترجمة الهيروغليفية


المصدر روسيا اليوم

وتعد جبانة سقارة من أهم المناطق الأثرية فى مصر، حيث يوجد بها مقابر تغطى جدرانها نقوش فى غاية الجمال والروعة، كما يوجد فيها أهرام ومعابد ومدافن السيرابيوم. وقد اشتق اسمها من إله الجبانة «سوكر».

وقد حرص الدكتور خالد العناني على النزول إلى قاع البئر مع الدكتور مصطفى وزيري لتفقد الكشف، كما وجه الشكر إلى العاملين بالموقع للعمل في ظروف صعبة مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: