لاول مرة حكماً بالسجن لمدة 7200 شهر

أصدرت محكمة أميركية حكماً لاول مرة بالسجن لمدة 7200 شهر، أي 600 سنة، ضد شاب مجرم يبلغ من العمر 32 عاماً فقط، وذلك نتيجة ارتكابه جريمة بشعة بحق أطفال أبرياء لينتهي به الأمر سجيناً لهذه المدة في واحد من الأحكام النادرة التي تصدر عن القضاء الأميركي.

جريمة بشعة قام بها شاب أدت الى الحكم علية ب 600 سنة سجن، الشاب الثلاثيني ماثيو ميلر تلقى حكماً نادراً حكمته محكمة أمريكية.

اقرا ايضاً: خطف اغتصاب وحرقها وهي حية 

وبحسب وزارة العدل الامريكية، ان ماثيو ميلر 32 عاماً، قام بإجبار طفلين دون الخامسة من العمر على تصوير مقاطع اباحية، حيث اعترف ميلر بشذوذه الجنسي نحو الأطفال واعترف بجريمته البشعة. 

وانتهى اعتراف ميلر بجريمته بالسجن مدة سبعة الاف و200 شهراً.

وبحسب ما تناقلته صحيفة “ذا صن” البريطانية فإن الادعاء العام قال أن التصوير الإباحي للأطفال  قد ” سلب طفولتهم” وطلب من المحكمة انزال اقصى العقوبات بحق المجرم الشاذ انسانياً.

وجاء في بيان لوزارة العدل الأميركية أن ميللر جعل الأطفال “ينخرطون في سلوك جنسي صريح بغرض إنتاج صورة مرئية لمثل هذا السلوك”.

ووقعت الاعتداءات والاجبار على التصوير بين عامي 2014 و 2019، حيث تشير حيثيات الدعوى أن ملير بدأ الاعتداء على الأطفال وهم في سن الرابعة فقط.

وألقت السلطات القبض على ميلر في فبراير 2019 بعد مداهمة منزلة للاشتباه باعتداء جنسي على طفل .

وقال المدعي العام أن المسؤولين عثروا على 102 صورة إباحية للأطفال داخل منزله. 

وقال جوني شارب، الوكيل الخاص المسؤول في مكتب التحقيقات الفيدرالي، في بيان: “الجرائم التي اعترف ميللر بارتكابها ليست مزعجة فحسب، بل إنها مقززة، وأفعاله سلبت هؤلاء الأطفال طفولتهم”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: