حقيقة ظهور بؤر لإنفلونزا الطيور في المحافظات

أوضحت رئاسة الوزراء المصرية خلال بيان لها، اليوم الثلاثاء، بشأن انتشار شائعة تداولتها بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي عن أنباء حول ظهور بؤر لإنفلونزا الطيور في مزارع للدواجن في بعض محافظات الجمهورية.

وأشار البيان إلى أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء قام بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لظهور أي بؤر لإنفلونزا الطيور في مزارع للدواجن في بعض محافظات الجمهورية، مُشددةً على أن كافة مزارع الدواجن بمختلف المحافظات خالية تماماً من أي أمراض وبائية، مُوضحةً أنه يتم إجراء فحص دوري شامل لطيور المزارع، ولا يُصرح بنقل الطيور الحية إلا بعد التأكد من سلامتها وخلوها من أي أمراض أو أوبئة، مُشيرةً إلى قيام المنظمة العالمية للصحة الحيوانية “OIE”، بإدراج مصر رسمياً ضمن قائمة الدول التي تعتمد نظام المنشآت الخالية من مرض إنفلونزا الطيور.

وأضاف البيان أن في إطار الجهود المبذولة من أجل النهوض وتنمية الثروة الحيوانية والداجنة عن طريق مكافحة الأمراض المستوطنة والتصدي للأمراض الوافدة، يتم تنفيذ استراتيجية خاصة لمكافحة مرض إنفلونزا الطيور، وذلك من خلال إجراءات التقصي الوبائي النشط الذي يتم في جميع محافظات الجمهورية وفي أسواق بيع الطيور، حيث تم تنفيذ حملات التحصين ضد مرض إنفلونزا الطيور والأمراض الوبائية بمختلف محافظات الجمهورية، كما تم إصدار شهادات الأمان الحيوي للمزارع التي يتم التأكد من مطابقتها لشروط الأمان الحيوي بعد معاينتها.

كما تحقق مصر الاكتفاء الذاتي من الدواجن وبيض المائدة ولديها فائض للتصدير خاصة بعد اعتمادها من الدول التي تعتمد نظام المنشآت الخالية من مرض إنفلونزا الطيور، فيما يبلغ حجم إنتاج الثروة الداجنة في مصر حوالي 1,4 مليار طائر وأكثر من 13 مليار بيضة سنوياً.العرب

المصدر: العربية.نت

اترك رد