حجز السائح البرازيلي المتحرش بمصرية بأمر من النيابة العامة

أمرت النيابة العامة المصرية حجز السائح البرازيلي المتحرش بإيحاءات جنسية بفتاة مصرية تعمل بائعة في بزار بمدينة الأقصر .

وكان هذا القرار بعد أن تمكنت أجهزة الأمن المصرية بإلقاء القبض على السائح بمنطقة مصر الجديدة شرق القاهرة.

وكان قد اعتزم السفر لبلاده خلال يومين بناء على نصيحة اصدقائة بسرعة الهروب من مصر بسبب انتشار الخبر .

حجز السائح البرازيلي المتحرش

رصدت وحدة المراقبة والتحليل بإدارة البيانات بمكتب النائب العام تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي .

تضمن الإساءة اللفظية بإيحاءات جنسية باللغة البرازيلية لفتاة مصرية في أحد المتاجر أثناء تقديمها لـ أوراق البردي له.

كانت تبتسم وغير مدركة لشتائمه ، كما رصدت الإدارة استياء الجميع من الحادث وطالبتهم بملاحقة البرازيلي.

ومحاولة الأخير تحسين صورته ، بدعوى أنه يمزح مع الفتاة، وعند عرض الأمر على النائب العام ، أمر بإجراء تحقيق عاجل في الواقعة.

احتجزت أجهزة الأمن المصرية السائح في منطقة مصر الجديدة شرق القاهرة ، حيث كان ينوي السفر خلال يومين للعودة إلى بلاده ، بعد أن نصحه أصدقاؤه بالفرار بسرعة.

خاصة أن الهجوم بالفيديو واجه عاصفة من الغضب في بلد مواقع التواصل ليس فقط في مصر ولكن في العديد من الدول العربية واللاتينية من بينها البرازيل.

وكشفت التحقيقات عن هوية البرازيلي ومكان تواجده وهوية الفتاة ومكان الحادث ، وأن المذكورين غادروا الأقصر صباح يوم 30 مايو متجهين إلى القاهرة وحددوا رقم الرحلة.

أنه غادر على متنها ، في محاولة للهروب مما كان متداولًا على المواقع ، تطالب الاتصالات الاجتماعية بمتابعته .

وخلصت التحقيقات إلى أن الحادث وقع يوم 24 مايو في أحد محلات البردي بمحافظة الجيزة.

مواضيع ذات صلة: أعلنت السلطات المصرية القبض على برازيلي تحرش جنسياً ببائعة في الأقصر

القبض على المتحرش البرازيلي

وتعرّف على شهود عيان على ذلك من بين وفد سياحي كان البرازيلي المرافق له ، وأن الأخير قام بتصوير الحادث .

لأنه اعتاد على نشر العديد من المقاطع على أحد مواقع التواصل ورصد العديد من تلقاء نفسه ، وبالتالي أدرجت النيابة العامة اسم المدعى عليه البرازيلي في قوائم الممنوعين من السفر.

عندما استجوبت النيابة الضحية ، ذكرت أنها استقبلت المتهم يوم وقوع الحادث في المكان الذي يعمل فيه وقام بتصويره أثناء شرحه لمحتوى وطريقة صنع أوراق البردي له وللسياح الذي كان موجودًا معهم. .

لكنها تفاجأت بنشر ذلك المقطع من قبل المتهم ، واتضح بعد نقله أن مضمون الأحكام يحتوي على ما أغضب حياءها.

ثم اقترب منها واعتذر المدعى عليه في اليوم التالي وصوّر أسفه لها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكنها أصرّت على طلب رفع الدعوى الجنائية عن الضرر الناجم عن نشر ذلك المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما طلبت النيابة العامة مترجمًا متخصصًا أكد أن تصريحات المتهم الأجنبية في المقطع تحمل دلالات جنسية ومخزية.

ونتيجة لذلك ، تم القبض على المدعى عليه وهو في طريقه إلى مطار القاهرة الدولي وعرضه على النيابة العامة.

وتم استجوابه بشأن ما ينسب إليه من تعرضه للضحية بتلميحات جنسية بقوله ، بما يخالف مبادئ الأسرة وقيمها من المجتمع المصري.

وانتهاك حرمة الحياة الخاصة للضحية ، واستخدامه لحساب الكتروني خاص لارتكاب هذه الجرائم.

ادعى لاحقًا أنه وجه الأحكام التي تضمنت إيحاءات جنسية في الكليب إلى الضحية وأنه نشر مقطع على حسابه على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مزحة وأنه اعتذر للضحية بعد أن انتقده متابعيه.

وبناء على ذلك أمرت النيابة العامة حجز السائح البرازيلي صاحب واقعة التحرش بفتاة البازار لحين استئناف التحقيقات غداً

اترك رد