حبس قائد المركب المنكوب .

حبس قائد المركب المنكوب

بعد ان تم اخلاء سبيله تم اعادته مره اخرى للحبس 4 ايام على ذمه التحقيقات بقرار من نيابة العامرية ثان بالإسكندرية تم حبس قائد مركب بحيرة مريوط المنكوب ٤ أيام على ذمة التحقيقات، وذلك بعد الحادث الأليم الذي أودى بحياة ١٤ شخصا كلهم من النساء والأطفال

ومعظمهم من منزل واحد ومنازل متفرقه فلقد فقدت عائلات. وبشهاده أحد الأهالي، فقد جاء على لسان احدهم “إنه تم العثور على آخر جثمان لطفلة تبلغ من العمر 16 عامًا، مؤكدًأ أن هذه هي آخر ضحايا حادث غرق مركب ببحيرة مريوط، مشيرا إلى أن سيارة الاسعاف نقلتها لمشرحة مستشفى العامرية العام”. وباجراءات البحث المستمره فقد قامت قوات الإنقاذ النهري بالإسكندرية، ظهر الأربعاء، بالنجاح في انتشال آخر ضحايا حادث غرق مركب صيد ببحيرة مريوط أمام استاد برج العرب، ليصل الإجمالي إلى 14 ضحية، وخمسة مصابين. وباخذ اقوال قائد المركب المنكوب في بحيرة مريوط ” محمود.ع.ح” 23 سنة، إنه فقد زوجته ووالدته وابنته وباقى أفراد أسرته في الحادث، ولم يستطع إنقاذهم بعد أن جرفتهم الأمواج بعيدا عن المركب . وفي تحقيقات النيابة، واصل قائد المركب باقواله أنهم كانوا في رحلة تنزه بحرية داخل البحيرة، وأثناء عودتهم بعد غروب الشمس، ارتفعت الأمواج بشكل مفاجئ وغير طبيعي، وبدأ الأطفال الصغار في الصراخ، واصطدم المركب بزاوية “قطعة خشبية يستخدمها الصيادون” وبعدها انقلب المركب بالكامل نظرا لزيادة الرياح والأمواج، مضيفا انه نجح في إنقاذ نجله، وفشل في إنقاذ باقي الأسرة، ولفظوا أنفاسهم الأخيرة ولم يستطع اللحاق بهم. وبالاخير فقد كانت نيابة العامرية ثان بالإسكندرية قررت بإخلاء سبيل قائد المركب الغارق ببحيرة مريوط، لعدم وجود شبهة جنائية وراء الحادث واستلام جثامين ذويه ودفنهم بعد إنهاء الإجراءات من النيابة، وذلك بضمان محل إقامته.

المصدر صدي البلد

اترك رد