تجديد حبس الطفلة المتهمة بقتل والدها ببولاق

يتم اليوم النظر من جهات التحقيق بجنوب الوادي حول تجديد حبس الطفلة المتهمة بقتل والدها بمنطقة بولاق بعد أن قام بالتعدي عليها جنسياً.

تجديد حبس الطفلة المتهمة بقتل والدها

وسبق أن كشفت سلطات التحقيق أن الفتاة كانت تستمع لأفلام هندية.

ثم خطرت لها فكرة قتل والدها بوضع الغاز عليه وإشعال النار فيه ، حتى لا تتعرض للاعتداء الجنسي منه مرة أخرى.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة قد تلقت بلاغاً يفيد بالعثور على جثة مواطن يبلغ من العمر 40 عاماً في دائرة القسم متفحم في شقته بغرفة نومه.

على الفور ، انتقلت قوة أمنية إلى مكان الحادث ، ومع الفحص الأولي تبين أن الحريق قد اندلع في سرير غرفة النوم .

وكان ساكن الشقة يبلغ من العمر 36 عامًا ، وقد احترق وهو نائم .

أثناء الحريق ، شوهدت ابنته البالغة من العمر 14 عامًا ومعها حقيبة تحتوي على ملابسها .

ومع اعتقالها اعترفت بأنها سكبت الجاز وأضرمت النار في والدها بسبب التعديات الجنسية والجسدية التي تعرضت لها منه.

وقد تم تحرير المحضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق في الاتهام الموجه للطفلة.

واليوم يتم النظر في تجديد حبس الطفلة .

هل الطفلة كانت في حالة دفاع عن النفس ؟

 

وحول العقوبة المتوقعة للفتاة وهل كانت في حالة دفاع عن النفس ، قال عبد الرازق مصطفى المحامي والباحث القانوني وعضو التحالف المصري لحقوق الطفل إن المتهم في وضع شرعي وهو الدفاع عن النفس.

وذلك وفقًا للقانون المصري في المادتين 245 و 246 من قانون العقوبات .

و اللذان يمنحان حقًا ويسمح للفرد باستخدام القوة اللازمة لحماية نفسه من خطر الوضع الذي يهدد الممتلكات أو المال .

بطريقة يمكن أن تجعله يستحيل على الشخص أن يلجأ إلى السلطات العامة لطلب الحماية من هذا الخطر.

وأضاف “عبد الرازق” أن الفتاة في حالة دفاع عن النفس إذا فعلت ذلك أثناء هجوم والدها بالاعتداء الجنسي عليها .

وأما انتظاره للنوم وفعل ما فعله بحرقه حتى الموت ، فهذا سيجعل المحكمة تأخذ في الاعتبار في حكمها ما تعرضت له القاصر وظروفها.

وعلم النفس كنتيجة لما حدث ، ينص على أن التحقيق يجب أن يكتمل وأن يتم إنشاء الملف النهائي والوصف لتحديد ما ستتخذه المحكمة فيما يتعلق بالقضية.

اترك رد