حكم بتأجيل تجديد الحبس لموده الادهم فى قضيه اتجارها بالبشر

حكم بتأجيل تجديد الحبس لموده الادهم فى قضيه اتجارها بالبشر

قضت المحكمة الاقتصادية فى حكم لها على مودة الأدهم وحنين حسام و3 آخرين، في تهمتهم الموجهه اليهم بالتعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع المصري، وتفعيلهما وإدارتهما حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية بغرض التربح وارتكاب تلك الجريمة الشنعاء والمنافيه للاداب

حيث عاقبت المتهمين بالحبس لمدة عامين وغرامة 300 ألف جنيه لكل منهم. وقد كان النائب العام المستشار حمادة الصاوي اصدر امرا بإحالة المتهمتين “حنين حسام” و”مودة الأدهم” و3 آخرين إلى المحاكمة الجنائيَّة. وقد أوضح أمر الاحالة أن المتهمتين حنين حسام وموده الادهم قد قاموا بالتعدى على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، بأن قامت الأولى بنشر صور ومقاطع مرئية مخلة وخادشة للحياء العام على حساباتها الشخصية على شبكة المعلومات، وقامت الثانية بالإعلان عن طريق حساباتها على شبكة المعلومات لعقد لقاءات مخلة بالآداب العامه عن طريق دعوة الفتيات البالغات والقصر على حد سواء إلى وكالة فى حسابات أسستها عبر تطبيق التواصل الاجتماعى المسمى “لايكى” ليلتقى فيها الشباب عبر محادثات مرئية مباشرة، وإنشاء علاقات صداقة مقابل حصولهن على أجربعمل ذالك و يتحدد هذا الثمن بمدى زياده عدد المتابعين لتلك المحادثات التى تذاع للجميع دون تمييز بين كبير وصغير ، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، قامتا بإنشاء وإدارة واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات تهدف إلى ارتكاب هذه الجريمة. هذا وقد جاء فى أمر الإحالة للمتهمين الثالث والرابع أنهما تم بينهما الاتفاق والمساعدة مع المتهمة فى ارتكاب الجريمة محل الاتهام الأول، وذلك بأن قاما بالاتفاق معها على نشر مقطع الفيديووالذى تضمن الدعوة لعقد لقاءات مخلة بالآداب العامه وساعدها فى ذلك بأن قاما بتلقينها واملائها محتوى الفيديو، فوقعت الجريمة بناءً على ذلك الاتفاق المبرم بينهما وتلك المساعدة. كما تم الاشتراك بينهم بطريق الاتفاق مع المتهمة الثانية في ارتكاب هذه الجريمة محل الاتهام الثانى، وذلك بأن قاما بالإنفاق معها على استخدام حسابها على شبكة المعلومات بهدف ارتكاب الجريمة موضوع الاتهامات السابقة فوقعت الجريمة على ذلك الاتفاق الخبيث. وايضا هذه الإحالة للمتهم الخامس جاءت بأن أدار حسابات المتهمة الأولى على شبكة المعلومات بهدف تسهيل ارتكابها الجريمة محل الاتهام الأول، كما قاموا بحيازه برامج تم تصميمها بدون تصريح من جهاز تنظيم الاتصالات أو مسوغ من الواقع أو القانون، وثبت أن ذلك بغرض استخدامه فى تسهيل ارتكاب المتهمة الأولى للجريمة محل الاتهام الأول على النحوالذى تم ذكره. تم الاشترك بطريق المساعدة فيما بينهم مع المتهمة الأولى على ارتكاب الجريمة محل الاتهام الأول، وذلك بأن ساعدها فى نشر مقاطع فيديو مخلة وخادشة للحياء العام ولمجتمعنا المحافظ فوقعت الجريمة بناءً على عرض تلك المساعدة، كما أعان المتهم المتهمة الأولى والصادر بحقها أمر القبض عليها على الفور من جهه القضاء مع علمه بذلك. وقد نشر المتهم على حساب المتهمة الأولى بمواقع التواصل الاجتماعي والمتاحة للجميع الاطلاع عليه أمورا من شأنها التأثير فى الرأى العام لمصلحة طرف في الدعوى وقد قال الدكتور هاني سامح محامي مودة الأدهم، إنه قد تقرر تأجيل عرض موكلته على محكمة الجنح المستأنفة لنظر تجديد حبسها الذي كان مقررًا اليوم، لجلسة الأحد المقبل الرابع عشر من مارس، في القضية الجديدة الموجه لها فيها اتهام بالاتجار في البشر عن طريق التيك توك. وأكد المحامي بالنقض صلاح بخيت والدكتور هاني سامح أنهما سيدفعان بانتفاء وانهيار الدلائل المقررة لنسبة الجريمة المزعومة للمتهمة وذلك بصدور حكم وحيثيات محكمة الجنح المستأنفة الاقتصادية المشكلة من قضاة محاكم الجنايات الاقتصادية والتي انتهت إلى كذب التحريات وانعدامها كدليل وإثبات حيثيات الحكم لانتفاء جريمة الاتجار بالبشر.

تجديد الحبس لموده الادهم
تجديد الحبس لموده الادهم

المصدر القاهرة 24

اترك رد