ارضاءاً لزوجته و بعد تعذيب طفله القى به على كوبري عرابي في ذلك البرد القارص

بعد تعذيب طفله القى به على كوبري عرابي

عندما تنعدم الإنسانية من قلوب البشر، نري ما لا تصدقه عين ولا يستعيبه عقل. اصطحب ابنه الصغير من محافظة دمياط إلى القاهرة ليتركه وحده على كوبري عرابي في تلك الليالي قارصة البرودة.

عثر الاهالي على طفل يدعى علي ايمن ” يبلغ من العمر 5 سنوات و بتسليم الاهالي الطفل الي قسم شرطة العجوزة تم اتخاذ الإجراءات و تحويل الطفل إلى مؤسسة معاً لانقاذ انسان حيث أوضح المهندس محمود وحيد، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، لـ«هن»، إن الطفل علي” قال ان والديه منفصلين و كلاً منهما متزوج من شخص آخر و منذ أن تزوجت والدته انتقل ليعيش مع والده ليرى ابشع انواع العذاب من قبل زوجه ابيه و ابيه. و بفحص جسم الطفل تبين وجود أثار حروق في مناطق متفرقة في جسده بالإضافة إلى وجود أثار ربط في قدمه و أثار جروح عميقة و بسؤال الطفل عن سبب تلك الجروح قال “كانوا ب يضربوني ب الشاكوش”. كما قد روى الطفل مآساته للمؤسسة : «هو قالنا إن زوجة باباه مش عاوزاه.. وكمان هو مامته متعرفش عنه حاجة لأنها متجوزة ومش عاوزاه.. ميعرفش حاجة عنها غير إن اسمها سلوى.. فأبوه سابه على الكوبري حيث بدأت المؤسسة علي التأهيل النفسي ورحلة العلاج: «إحنا أخدناه هيخضع لرحلة العلاج لأن الولد خايف جدًا وعنده صدمة نفسية وجسمه كله آثار تعذيب.. دلوقتي بيتم إخضاعه لجلسات تأهيل السلوك». كما سعت المؤسسة للوصول للأم من خلال نشر صوره وقصة الطفل “علي” عبر مواقع التواصل الاجتماعي و جارِ اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الجريمة التي ارتكبها الأب في حق ابنه.

المصدر الدستور

اترك رد