بعد تركها لرضيعها 9 ايام وحيدا حتى توفي، عرض والدة طفل القليوبية على الطب الشرعي

أمرت نيابة طوخ بعرض والدة الطفل أنس الذي لقى مصرعه جوعا بعد ترك والديه له بمفرده داخل الشقة 9 ايام على الطب الشرعي لبيان إذا ما كانت ترضعه طبيعيا من عدمه، بعد إدعائها أن الطفل كان يرضع صناعيا، كما أمرت النيابة بسرعة استعجال تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة.
اقرأ أيضا: حبس زوجين لاتهامهما بقتل رضيعهما عمدًا بتركه دون رعاية حتى وفاته

وكان قاضي المعارضات بمحكمة طوخ الجزئية قد امر تجديد حبس والدي رضيع طوخ الذي توفي نتيجة الجوع الشديد إذ تركه والداه مدة 9 أيام بمنزلهما بقرية كفر الفقهاء مركز طوخ 15 يوما على ذمة التحقيقات في الواقعة.
ووجهت النيابة للأب والأم 4 اتهامات الأولى: القتل العمد بدون سبق الإصرار والترصد، والآخر: التسبب خطأ في موت شخص نتيجة إهمال ورعونة وعدم احترام، والثالث: تعريض طفل للخطر والرابع: تعريض طفل للخطر لم يبلغ 7 سنوات، بتركة بمكان خال من الآدميين.


وتلقى اللواء فخر الدين العربي مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد تامر موسى، مأمور مركز طوخ، يفيد بورود بلاغ من “ع. ح” عامل باكتشافه وفاة ابنه الطفل “أنس. ع”، 4 أشهر، داخل مسكنه متهما زوجته “ا. ش. ع. ن”، 24 عاما، بترك صغيرهما وحيدا حتى توفي.
انتقل العميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية إلى موقع الحادث، وبالفحص وإجراء التحريات وجمع المعلومات، تبين أنه في تاريخ 17 من أكتوبر الجاري وقع خلاف بين الزوج المبلغ وزوجته، خرجت على أثره من منزلهما مصطحبة ابنها الثاني الطفل “مروان” بحجة إحضار بعض المشتريات إلا أنها توجهت لمنزل أسرتها بذات الناحية دون علم الزوج.
وأضافت تحريات المقدم محمود إسماعيل، رئيس مباحث مركز طوخ أنه مع تأخر الزوجة في العودة إلى منزلها، توجه زوجها إلى عمله تاركا الرضيع داخل الشقة وحيدا، بينما لم يغلق باب المسكن اعتقادا منه بعودة زوجته عقب انتهائها من شراء متطلباتها وهو ما لم يحدث واكتشف الأب وفاة طفلهما بعد أيام قضاها في عمله.
وبسؤال والدة الطفل المتوفى أيدت مضمون ما جاء بالفحص وعللت عدم عودتها للاطمئنان على رضيعها بأنها كانت تعتقد أن والد الطفل يرافقه ويرعاه حرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق في اتهام الوالدين بالإهمال الذي تسبب في وفاة رضيعهما.

المصدر: صدى البلد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: