بالمناظرة الاولى بينهما اشتباك وتراشق بالتهم

بعد المناظرة الاولى بينهما في سباق الانتخابات الرئاسية اعلن الرئيس الامريكي الحالي دونالد ترمب في تويته عبر حسابة الخاص على تويتر : “وسائل الإعلام الليبرالية مستاءة للغاية لأنني نقلت المعركة إلى بايدن وكشفت أجندته الخطيرة للغاية كما جعلته يحاسب على 47 سنة من الإخفاقات والخيانات”

متهماً مذيع فوكس نيوز” كريس والاس الذي أدار المناظرة، بحماية نائب الرئيس السابق جو بايدن، قائلاً “هل تصدقون هذا الرجل؟ لقد كنت أواجه شخصين الليلة الماضية”.

كما أكد أنه حاول إجبار بايدن على استخدام مصطلح “القانون” خلال المناقشة، لكن المذيع قاطعه، معتبراً أن منافسه “كاد يختنق”، لكن المذيع والاس حماه.
وابدى ترمب انزعاجه من التغطية الاعلامية للمناظرة قائلاً: ” اشعر بخبية كبيرة من قناة فوكس نيوز وانه لم يترشح ضد جو بايدن فقط بل ضد الاعلاميين الفاسدين من الاشتراكيين والشيوعيين واليساريين والمتطرفين “في حزب الديمقراطي الذي ينتمي له جو بايدن.

ومع ذلك اعرب عن سعادته لانه اخيراُ قد حصل على فرصة لمهاجمة مناظرة بسبب معاملات ابنه هانتر كما لقبة ” بالفاسد” في الخارج ، وقال: “الصحافة لا تريد الحديث عن تلك المسألة، وكريس والاس مثال على ذلك فلقد قال إنه لا يريد مناقشة ذلك خلال المناظرة.. هذا محزن للغاية”.

يذكر أن المناظرة الرئاسية الأولى التي جرت الثلاثاء بين ترمب والمرشح الديمقراطي جو بايدن أنها اخذت حيزا كبيراً من الاعلام الامريكي خصوصاً بعد أن دخل الطرفان في شخصنة الحوار، وتراشق الإهانات.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: