انتقمنا لشرفنا : أب و4 أشقاء يتخلصوا من عشيق ابنتهم في مصرف مجاري

نقلت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية 5 متهمين أب وأربعة أشقاء إلى النيابة العامة لمدينة الزقازيق للتحقيق في مقتل شاب وإلقاء جثته في الصرف الصحي بعد رؤيته في وضع مُخل مع ابنة المتهم الأول وأخت باقي المتهمين.

تحول الجثة لهيكل عظمي

ومن خلال الفحص تبين أن الجثة بقيت في الماء قرابة 35 يوما حتى أكلت من سمك القراميط!!!

وقد تم العثور على الهيكل العظمي لجثة نجار يبلغ من العمر 34 عامًا يُدعى “م. س” ، وقد لفظ  أنفاسه الأخيرة في غضون 20 دقيقة فقط.

انتقمنا لشرفنا : إعتراف المتهمون بالواقعة

وظهر المتهمون الخمسة بعد ظهر أمس أمام محقق النيابة العامة ، وبدأ المتهم الرئيسي “الأب” في الكشف عن ملابسات الواقعة.  واعترف بارتكاب الحادث بمساعدة أبنائه الأربعة ، وقال خلال التحقيقات أن الضحية توجه إلى قرية مجاورة لقريته تابعة لمركز شرطة الزقازيق بالشرقية. والتقى بابنته المتزوجة في شقتها وقام بعلاقة معها، ويكمل الأب تفاصيل الواقعة ” اكتشفت وجود رجل غريب في المنزل بعد سماع صوته في غرفة نوم ابنتي. التي جاءت لتجلس معي بسبب مشاكل بينها وبين زوجها. وقد اصطدمت بما رأيته وتحدثت مع إخواتها اللي عايشين في منزل بجواري ، وقررنا التخلص منه حيث انتقمنا لشرفنا .

إقرأ في : ٣ ايام جثة زوجها على السرير … قتلته انتقاماً منه بسبب علاقاته المتعددة

تمثيل الجريمة

بعد سماع أقوال المتهمين ومناقشة ملابسات الجريمة ، انتقل محقق النيابة العامة برفقة المتهمين ، مصحوبة بإجراءات أمنية مشددة.  من مركز شرطة الزقازيق إلى مكان الجريمة وهو بركة ماء بجانب المصرف. وعلى بعد كيلومترات قليلة من مدخل مدينة الزقازيق.

بدأ الأب وأبناؤه الأربعة في تمثيل جريمتهم ، حيث قبضوا على الضحية وعذبوه ، ثم قيدوه بالحبال ووضعوه في شوال ، وأخذوه إلى مصرف من الماء بتروسيكل وألقوا به الماء حياًحتى فارق الحياة.

وفي النهاية احتُجز المتهمون 4 أيام على ذمة التحقيقات ، وأمر قاضي المعارضة بتجديد حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

اترك رد