اعترافات “محمد جودت” المتحرش بطفلة المعادي امام النيابة

اعترافات “محمد جودت” المتحرش بطفلة المعادي امام النيابة

أدلى المتهم محمد جودت المتحرش بطفلة المعادي باعترافات تفصيلية أمام نيابة جنوب القاهرة في اتهامه بالتحرش بطفلة وملامسة مناطق حساسة. وقال المتهم محمد جودت إنه منفصل عن زوجته منذ ٦ أشهر ولديه طفلان، وأنه كان لا يقصد فعل ذلك، بل أنه كان يمزح مع الطفلة.

حيث قال المتهم أنه يعمل في شركعقارات ويبلغ من العمر 37 عامًا، مشيراً إلى أنه يعرف الطفلة المذكورة جيدا، وأنه كان يشتري منها المناديل بشكل دائم. كما استمعت النيابة لأقوال شهود العيان في واقعة التحرش بطفلة المعادي لكشف ملابسات الواقعة، حيث كشفت التحقيقات أن شهود الواقعة طبيبة تدعى إنجي، وسكرتيرة تدعى نجلاء، كما بينت التحقيقات أن المكان الذي خرجت منه الفتاتان لانقاذ طفلة المناديل هو معمل تحاليل في الطابق الأرضي من عقار بميدان الحرية في المعادي وليست شقة سكنية كما كشفت التحقيقات أن الطفلة التي حاول المتهم التعدي عليها هي بائعة مناديل وكانت موجودة في الشارع. أدلى المتهم محمد جودت المتحرش بطفلة المعادي باعترافات تفصيلية أمام نيابة جنوب القاهرة في اتهامه بالتحرش بطفلة وملامسة مناطق حساسة. وقال المتهم محمد جودت إنه منفصل عن زوجته منذ ٦ أشهر ولديه طفلان، وأنه كان لا يقصد فعل ذلك، بل أنه كان يمزح مع الطفلة. حيث قال المتهم أنه يعمل في شركعقارات ويبلغ من العمر 37 عامًا، مشيراً إلى أنه يعرف الطفلة المذكورة جيدا، وأنه كان يشتري منها المناديل بشكل دائم. كما استمعت النيابة لأقوال شهود العيان في واقعة التحرش بطفلة المعادي لكشف ملابسات الواقعة، حيث كشفت التحقيقات أن شهود الواقعة طبيبة تدعى إنجي، وسكرتيرة تدعى نجلاء، كما بينت التحقيقات أن المكان الذي خرجت منه الفتاتان لانقاذ طفلة المناديل هو معمل تحاليل في الطابق الأرضي من عقار بميدان الحرية في المعادي وليست شقة سكنية كما كشفت التحقيقات أن الطفلة التي حاول المتهم التعدي عليها هي بائعة مناديل وكانت موجودة في الشارع. أدلى المتهم محمد جودت المتحرش بطفلة المعادي باعترافات تفصيلية أمام نيابة جنوب القاهرة في اتهامه بالتحرش بطفلة وملامسة مناطق حساسة. وقال المتهم محمد جودت إنه منفصل عن زوجته منذ ٦ أشهر ولديه طفلان، وأنه كان لا يقصد فعل ذلك، بل أنه كان يمزح مع الطفلة. حيث قال المتهم أنه يعمل في شركعقارات ويبلغ من العمر 37 عامًا، مشيراً إلى أنه يعرف الطفلة المذكورة جيدا، وأنه كان يشتري منها المناديل بشكل دائم. كما استمعت النيابة لأقوال شهود العيان في واقعة التحرش بطفلة المعادي لكشف ملابسات الواقعة، حيث كشفت التحقيقات أن شهود الواقعة طبيبة تدعى إنجي، وسكرتيرة تدعى نجلاء، كما بينت التحقيقات أن المكان الذي خرجت منه الفتاتان لانقاذ طفلة المناديل هو معمل تحاليل في الطابق الأرضي من عقار بميدان الحرية في المعادي وليست شقة سكنية كما كشفت التحقيقات أن الطفلة التي حاول المتهم التعدي عليها هي بائعة مناديل وكانت موجودة في الشارع.

المصدر المصري اليوم

اترك رد