التحقيق في صور فرعونية لعارضة أزياء أثارت غضباً واسعاً

قررت السلطات المصرية التحقيق في واقعة قيام إحدى عارضات الأزياء بالتصوير داخل المنطقة الأثرية بالأهرامات مرتدية أزياء فرعونية.

وأحال الدكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، واقعة قيام إحدى الفتيات بالتصوير داخل أحد المواقع الأثرية مرتدية ملابس ذات طابع فرعوني ونشر الصور على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، إلى النيابة للتحقيق في الواقعة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وأكد أمين الآثار حرص الوزارة الدائم على الحفاظ على الأماكن الأثرية وتاريخ الحضارة المصرية القديمة، مضيفا أن أي شخص يثبت تقصيره في حق الآثار والحضارة المصرية سيتم معاقبته، بعد نتيجة تحقيقات النيابة.

وكانت عارضة الأزياء سلمى الشيمي قد قامت بالتصوير في المنطقة الأثرية بالأهرامات مرتدية ملابس ذات طابع فرعوني وقامت بالتقاط عدة صور وفيديوهات نشرتها على صفحتها الخاصة على منصات التواصل.

اقرأ ايضاً:

وأثارت الصور غضبا واسعا، حيث طالب رواد مواقع التواصل بالتحقيق في الواقعة التي اعتبروها مسيئة للحضارة المصرية القديمة ولملكات مصر القديمات.

ودشن المغردون حملة استجابت على إثرها وزارة الآثار وقررت فتح تحقيق، فيما كشفت مصادر أن عارضة الأزياء تسللت للمنطقة الأثرية مرتدية عباءة سوداء وتبين فيما بعد أنها كانت ترتدي ملابس التصوير أسفلها.

المصدر: العربية.نت

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: