التحريات تكشف مأساة غرق فتاة أمام والدها بترعة المريوطية فى الهرم

كشفت تحريات رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، عن مأساة فى واقعة مصرع فتاة غرقا بترعة المريوطية فى الهرم، حيث تبين أن الضحية كانت تعبر ترعة المريوطية بصحبة والدها، بواسطة السير أعلى ماسورة صرف صحى صغيرة، إلا أنها اختل توازنها وسقطت بالمياه أمام والدها الذى لم يتمكن من إنقاذها.

وتوصلت تحريات رجال المباحث أن والدها استغاث بالمواطنين، وتم إبلاغ شرطة النجدة، والاستعانة برجال الإنقاذ النهرى، وعقب البحث عنها تم انتشال جثتها بعد مرور ما يقرب من ساعة على الغرق، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

اخترنا لكم:

لقيت فتاة مصرعها نتيجة تعرضها للغرق بترعة المريوطية فى الهرم، وتمكن رجال الإنقاذ النهرى من انتشال جثتها، وتحرر محضرh بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

كان قسم شرطة الهرم، تلقى بلاغا يفيد غرق طفلة بترعة المريوطية، حيث انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين أن الضحية تبلغ من العمر 16 سنة، تعرضت للغرق بترعة المريوطية، وتم الاستعانة برجال الإنقاذ النهرى لانتشال جثتها، وتحرر محضرا بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

جدير بالذكر أن الغرق هو موت ينتج عن الاختناق بالماء أو السوائل الأخرى، ويمكن للشخص الذي لا يعرف السباحة أن ينجو من الغرق بالطفو على سطح الماء، ويتحقق الطفو بالاستلقاء على الظهر، وترك الجسم في حالة استرخاء، وعادةً يفشل الشخص في التمكن من الطفو، ويكون السبب في هذه الحالة هو الخوف الذي يؤدي إلى تصلب الجسم وغطسه، ويعد الغطس بزمن يقل عن دقيقتين، يدخل الشخص في غيبوبة، ولكن الموت لا يحدث.

والغرق، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، هو السبب الرئيسي الثالث للوفاة في العالم، وهو ما يمثل 7٪ من جميع الوفيات الناجمة عن الإصابات ذات الصلة به (طبقا لتقديرات إحصائيات الوفيات غرقا 388،000 في عام 2004، باستثناء تلك التي تعزى إلى الكوارث الطبيعية، علماً بأن 96٪ من هذه الوفيات تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل

المصدر: اليوم السابع

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: