اغتيال مفتي دمشق بعد انفجار عبوة ناسفة كانت “مزروعة في سيارته”

اغتيال مفتي دمشق وريفها، محمد ألافيوني، بعد ان تم استهداف سيارته بعبوة ناسفة في بلدة قدسيا في العاصمة دمشق.

وبحسب وكالة وكالة الأنباء السورية الرسمية، (سانا) عن وزارة الأوقاف قولها إن “الأفيوني ارتقى إلى الله شهيداً إثر استهداف سيارته في قدسيا بتفجير إرهابي غادر نتيجة عبوة ناسفة مزروعة فيها

وأشارت الوكالة إلى أن الأفيوني، المولود في دمشق 1954، يعد من كبار علماء سوريا والعالم الإسلامي، وأنه عضو المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف ومفتي دمشق وريفها.

كما شغل منصب المشرف العام على ما يسمى مركز الشام الدولي الإسلامي لمواجهة التطرف.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: