اغتصاب سيدة فى الإسماعيلية أمام أعين زوجها والمتهم “أنا أولى بها”

شهدت محافظة الإسماعيلية، جريمة اغتصاب تقشعر لها الأبدان، فقد قام مسجل خطر و3 من أعوانه على انتهاك حرمات الناس وانتهاك حرمات المقابر.

فقد شهدت مقابر الإسماعيلية واقعة اغتصاب زوجة امام زوجها، وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن الزوجة 25 عاماً خرجت مع زوجها 27 عاماً، للبحث عن التروسيكل المسروق حيث تلقى اللواء ياسر نشأت مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية إخطارا من اللواء رشاد الغمراوى مدير مباحث الإسماعيلية.
يفيد بورود بلاغ للعميد إيهاب مصطفى مأمور قسم ثان الإسماعيلية من تاجر كراتين مقيم بدائرة القسم يفيد بتعرض زوجته للاغتصاب أمام عينيه داخل المقابر على يد مسجل خطر بمعاونة 3 من أصدقائه.


اقرأ ايضاً:


 وتم إلقاء القبض على المتهمين في الواقعة، وبحسب أقوال المتهمين الثلاثة أنهم كانوا جالسين في المقابر لتعاطي المخدرات، بصحبة المتهم الرئيسي بالقضية ” اسلام”، واضافوا ” تفاجئنا برجل وسيدة دخلا المقابر، وما بادر اذهانا سوى ان الرجل اصطاد الفتاة لممارسة الرذيلة معها في المقابر.” 

وأضافوا :” وتفاجئنا اكثر بإسلام ” المتهم الرئيسي بالقضية” قائلاً: ” البت دي عجباني اوي،ولازم اخذها انا اولى بها، وطلب مننا اننا نكتف الزوج ونعطيه الفتاة للتعدي عليها جنسياً.” وتابعوا اعترافهم” :” كان معانا اسلحة بيضاء، وقمنا بتهديد الرجل، ولم نكن نعلم انه زوحها، قمنا بشل حركته وربطناه بالشجرة داخل المقابر تحت تهديد السلاح، وقام اسلام باصطحاب الزوجة والتعدي عليها واغتصابها أمام أعين زوجها، وكانت السيدة بتقوله دة جوزي ولكن إسلام ما سمعلهاش”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: