اشتبهوا في سلوكها، فألقوا بها من شرفة شقتها

اشتبهوا في سلوكها، فألقوا بها من شرفة شقتها

سيطرت حالة من الاستنكار على المجلس القومي للمرأة في مصر نتيجة جريمة قيام 3 أشخاص بإلقاء موظفة تعمل في القطاع الصحي من شرفة شقتها بمدينة السلام ما أدى إلى مصرعها وذلك بسبب اشتباههم في سلوكها.

تلقت الأجهزة الأمنية في مصر بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة أسفل عقار في “مدينة السلام” بكامل ملابسها، وبالفحص تبين أن المجني عليها، تدعى “د. ص” وتبلغ من العمر 34 عاما، تعاني من كسور متفرقة بجميع أنحاء جسدها، ونقلت جثتها إلى المشرحة بقرار من النيابة العامة لمعرفة سبب الوفاة وكشف غموض الحادث. كما قد كشفت التحريات و التحقيقات أن الموظفة المجني عليها تسكن في العقار محل الواقعة بمفردها، وأنه يوم الحادث شاهد حارس العقار أحد الأشخاص يصعد إلى شقة المجني عليها، فأبلغ صاحب العقار بالواقعة، مما أدى إلى صعود المتهمين الثلاثة إلى شقة القتيلة والاعتداء عليها بالضرب حتى سقطت من شرفة الشقة و لقت حتفها

المصدر سكاي نيوز

اترك رد