استغلال التواصل الاجتماعي لاعمال منافية والجهات المختصة بالمرصاد

جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، حبس 5 متهمين بإدارة شبكة لممارسة الدعارة بمنطقة الفسطاط في مصر القديمة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

كانت النيابة قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطالبت رجال المباحث بسرعة التحريات حولهم لاستكمال التحقيقات، ووجهت لهم تهمة ممارسة الرذيلة.

وكشفت تحقيقات نيابة مصر القديمة، أن المتهم عاطل مقيم بمنطقة الفسطاط لديه زوجتان يستغلهما في أعمال الدعارة مقابل مبالغ مالية، ولديه فتاة قاصر من إحداهما.

وتبين أن المتهم يستغل زوجتيه وفتاتين أخرتين في ممارسة الأعمال المنافية، من خلال عرض صورهم على مواقع التواصل مقابل مبالغ مالية ويتم الاتفاق على المبلغ ومكان المقابلة من خلال الرسائل وتجهيز أوراق زواج عرفية.

كانت قد رصدت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعى، إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك ” تحوى العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التى يبدى من خلالها المُعلن استعداده لإحضار فتيات لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادى لمدة أسبوع تحت ستار الزواج العرفى محدد المدة.


أقرأ ايضاً:


وبإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن تحديد القائم على إدارة الصفحة المشار إليها، وتبين أنه أحد الأشخاص (بدون عمل – مقيم بدائرة قسم شرطة الجيزة- له معلومات جنائية) وبصحبته سيدتان ( زوجته – مقيمة بدائرة قسم شرطة دار السلام بمحافظة القاهرة – لها معلومات جنائية ، إحدى السيدات “بدون عمل” – مقيمة بدائرة قسم شرطة الأربعين بمحافظة السويس – لها معلومات جنائية).

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه وذلك حال تواجدهما بدائرة قسم شرطة مصر القديمة بمحافظة القاهرة، وبحوزتهما (3 هاتف محمول أحدهم خاص بالمتهم الأول محمل عليه الرسائل والمحادثات التى تؤكد نشاطه الآثم).

المصدر: اليوم السابع

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: